• 28/01/2021

علاج حالة نادرة لمريض يعاني من سرطان في المثانة

استقبل قسم المسالك البولية في المستشفى السعودي الألماني في الرياض مريضاً أربعيني يعاني من نزيف بولي مع ألم في منطقة العانة، وبإجراء التحاليل والصور الشعاعية المقطعية، تبين وجود ورم في المثانة البولية. وقد قام رئيس قسم المسالك البولية على الفور بإجراء منظار تشخيصي مع أخذ عينة من الورم وتم تحليلها، وتبين أن هذا الورم لنوع نادر جداً، ويطلق عليه السرطان الميلانومي الأولي في المثانة البولية. وقد قام الفريق الطبي بإجراء عملية استئصال المثانة واستبدالها بمثانة من الأمعاء مع المحافظة على المسار الطبيعي لمجرى البول ومجرى الأمعاء، وتمت العملية بنجاح ولله الحمد، وخرج المريض بصحة وعافية بعد خمسة أيام من إجراء العملية والمريض الآن يُتابع في العيادة الخارجية، ويصنف هذا الورم من الأورام النادرة جداً والخطيرة.

والجدير بالذكر أن أول حالة تم تسجيلها للورم الميلانومي الأولي في المثانة البولية كان عام 1942م. وكانت هذه الحالة على موعد مع قسم المسالك البولية في المستشفى السعودي الألماني الرياض ليتم إجراء العملية بنجاح باهر بواسطة الفريق الطبي في المستشفى طبقاً لأحدث التقنيات الطبية العالمية.

يشار إلى أن استشارات شركاؤنا في مستشفيات (مايو كلينيك) في الولايات المتحدة الأمريكية كان لها دور كبير في نجاح وشفاء الكثير من الحالات النادرة التي تُعرض عليهم، وهذا الهدف من الشراكة مع أكبر مستشفيات العالم تلبية لاحتياجات المريض الصحية وتوفيراً لوقته وماله. مما يجدر ذكره أيضاً أن البول المدمم يعد من أهم أعراض سرطان المثانة البولية حيث يمثل أكثر من 90% من الحالات، ويوصى بمراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة للتشخيص والعلاج.

كما يوصى بالفحص الدوري للكشف المبكر عن أورام المسالك البولية وسرعة علاجها بأحدث التقنيات، فقد ثبت أن الاكتشاف المبكر يؤدي إلى السيطرة على المرض وتقليل مدة وتكلفة العلاج.